اخر الاخبار

تابعونا على

شيءٌ من لا شيء”… إليكم هذه الأفكار البسيطة لتقديمها في عيد الأمّ

إنّها السنة الثانية على التوالي الّتي تحتفل فيها العائلات اللّبنانية بعيد الأم في المنزل. من سيء إلى أسوأ، هكذا تحولت الأوضاع في لبنان، على الصعيد الصحي، الاقتصادي والمعيشي. ومع ذلك، لا يزال هناك بصيص أمل منبعث من أعين الأمهات. فالأم هي الفرح والحنان والمحبة، هي الملجأ في وقت الصعاب، والقلب الّذي يضخ الحب والعطاء، على الرغم من تحملهنّ الصعاب على مرّ السنين.ولكي نعيد إحياء بصيص الأمل في عيد الأم، وعلى الرغم من الظروف المعيشية الصعبة، إليكم لائحة بسيطة وسهلة من الأفكار الّتي يمكنكم تقديمها لجميع الأمهات:- تشجيع المحلات الإلكترونية:

نسلّط الضوء في هذه النقطة على تشجيع الصناعة الوطنية، ويتضمن ذلك شراء زهور، علب حلويات، عطور وثياب عبر مواقع التواصل الإجتماعي (فيسبوك، إنستغرام). وتتراوح أسعار المنتجات من أرقام معقولة لتصل إلى الميزانية المحددة لديكم

إعداد وجبة طعام:

من المؤكد أن جميع الأمهات يعانين من التعب جراء الاهتمام بالأمور المنزلية والعائلية اليومية. لذلك، يمكنكم مفاجأتها بتحضير وجبة طعامها المفضل

– باقة زهور:

يمكنكم ابتكار باقة زهور عبر قطفها من حديقة المنزل أو قطف الورد والنباتات البرّية المتواجدة على جانب الطريق العام.

تزيين صور قديمة:

يمكنكم إعادة إحياء صور قابعة لديكم في المنزل، من خلال تزيينها على الأطراف أو وضعها على لوحٍ صغير مزخرف بالرسومات والأزهار، بالإضافة إلى كتابة بعض الجمل النابعة من القلب.

– قضاء الوقت سوياً:

باستطاعتكم اقتراح تمضية اليوم بأكمله سوياً، من خلال القيام بالأمور الأحب إلى قلبها، أو مشاركة الأحاديث والنكات، مشاهدة فيلم، أو حتى إعداد الطعام/ الحلويات سوياً

– كتابة رسالة من القلب:

ليس هناك أقوى من الكلمات النابعة من القلب. يمكنكم ببساطة كتابة رسالة، تعبّرون من خلالها لوالدتكم عن مدى محبتكم وامتنانكم لوجودها بجانبكم، وشكرها على مجهودها اليومي المبذول لأجل راحة أفراد العائلة.

– تقديم الراحة والاسترخاء:

للتأكد من حصولها على الاسترخاء والراحة اللّازمة، يمكنكم تقديم خدمة كاملة بدءاً من تنظيف وتحضير المنزل وصولاً إلى الطبخ والاهتمام بأفراد العائلة الآخرين. وبذلك، تستطيعون أن تُشعروها بالراحة النفسية والجسدية.

LBCI

مقالات ذات صلة