اخر الاخبار

تابعونا على

في زمن كورونا.. حفل حضره 5000 شخص ولا انتشار للعدوى!

قال مسؤولون إن حفلاً لموسيقى الروك أقيم في مدينة برشلونة بحضور 5000 شخص يرتدون الكمامات، ومن دون تباعد إجتماعي، لم ينتج عنه انتشار كبير للعدوى بفيروس كورونا المستجد.

وخضع المشاركون في الحفل الذي أقيم في بالاو سانت جوردي بالعاصمة الكاتالونية لاختبارات كوفيد-19 السريعة قبل السماح لهم بالدخول لمشاهدة فرقة الروك “لوف أوف ليزبيان” في 27 آذار الماضي. كما ارتدوا الكمامات الواقية وكانت هناك تهوية جيدة وإجراءات إدارية تتعلق بالنظافة، لكن لم يكن هناك تباعد اجتماعي.

وقال الطبيب جوسيب ماريا ليبر أثناء تقديمه لنتائج دراسة حول ما إذا كان يمكن إقامة فعاليات مشابهة بأمان: “باختصار، حفل موسيقي حي في مكان مغلق. بالتدابير الصحيحة والتهوية نشاط آمن”.

وبعد أسبوعين من الحفل، تم تأكيد ست حالات إيجابية فقط بين المشاركين، غير مصحوبة بأعراض. وتم اكتشاف أربع منها خلال فحص روتيني.

وقال اختصاصي الأمراض المعدية بوريس ريفولو، بالنسبة للحالتين الباقيتين، “هناك نسبة عالية جداً من احتمال عدم إصابتهما” في القاعة.

ومع ذلك أكد المنظمون أن هدفهم قد تحقق: إظهار أن الحفلات الموسيقية ممكنة على الرغم من كوفيد-19. وقد سبق وأن أقيم حفل اختباري آخر في أوائل آذار في هولندا بمشاركة 1300 شخص.

ونشرت فرقة ” لوف أوف ليزبيان” التي كانت مركز الحدث تغريدة شكرت فيها جميع المشاركين.

وقالت أنجلس بونسا، المسؤولة عن الثقافة في الحكومة الإقليمية الكاتالونية: “كانت أنظار العالم تتجه نحونا، الكثير من الأشخاص يسألوننا كيف فعلنا ذلك”.

وأضافت: “قيادة المهرجانات والصرامة العلمية والتعاون بين المجالات الثقافية والصحية والمؤسسية هي العوامل الأساسية الثلاثة لنجاح تجربة الحفل”.

المصدر: euronews

مقالات ذات صلة