اخر الاخبار

تابعونا على

ثمانينيّ يحوّل علاجاً لتساقط شعر ابنته إلى عمل ناجح.. ماذا فعل؟

عندما يتعلق الأمر بالأحلام والطموحات، فلا يجب أن يكون لها حدود، وحتى عمرك لا يجب أن يمنعك من تحقيق أهدافك، وهذا ما فعله رجل يبلغ من العمر 85 عاماً من ولاية غوجارات الهندية.

رادها كريشنا تشودري المعروف باسم ناناجي، بدأ عمله خلال فترة وباء كورونا مع زوجته بعد أن تلقى الثناء على الزيت محلي الصنع الذي أعده لابنته لمحاربة تساقط الشعر. والآن، في عمر 85 عاماً، اشترى رجل الأعمال سيارته الأولى بعد انطلاق عمله بشكل ناجح.

وبدأ ناناجي، الذي كان دائماً مهتماً بالأيورفيدا (منظومة من تعاليم الطب الشعبي) عمله منذ ستة أشهر تقريباً في كانون الأول 2021، بعد أن بدأت ابنته تواجه تساقط الشعر، وانتقل الرجل الذي تقاعد قبل 10 سنوات للعيش مع ابنته وزوجته، عندما اشتكت له ابنته من تساقط شعرها، فصنع ناناجي زيتاً خاصاً لعلاج هذه المشكلة.
واستغرق الأمر ثلاثة أشهر حتى يصبح الزيت جاهزاً، واختبره ناناجي أولاً على نفسه، ثم لاحظ أن شعره بدأ ينمو من جديد. وبعد ذلك، تم استخدام الزيت من قبل أفراد عائلته وأصدقائه، الذين أحبوه كثيراً. عقب هذا الأمر، ساعد أحفاد ناناجي في نشر الخبر على وسائل التواصل الاجتماعي، وسرعان ما انتشرت قصته على الإنترنت، بحسب صحيفة إنديا تايمز.

وأصبحت زوجة ناناجي، التي دعمته وساعدته خلال هذه العملية، شريكته في العمل. وبينما كان هناك فيض من الحب والدعم من الكثيرين، كان هناك أيضاً بعض الرافضين الذين انتقدوا الزيت ووصفوه بأنه عملية احتيال، لكن ذلك لم يقف في طريق ناناجي ورغبته بتحقيق أحلامه.

وعندما اشترى سيارته الأولى، انتقل ناناجي إلى حساب إنستغرام الرسمي لعلامته التجارية لمشاركة الأخبار السارة مع مؤيديه وعملائه.

وفي حديثه عن النجاح الذي وصل إليه قال ناناجي: “لا يوجد بديل للعمل الجاد. لقد استغرق الأمر 25 عاماً حتى حققت مثل هذا النجاح”.

مقالات ذات صلة