اخر الاخبار

تابعونا على

في لبنان المُنهار… باع أهلها سيارتهم كي لا تفقد سمعَها

رفع نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، في حديث لموقع mtv، الصوت عالياً حيال “الفوضى العارمة في تسعير المستلزمات الطبيّة وتسليمها للمستشفيات”، شاكياً من أنّ “الدعم لا يتأمّن بشكل صحيح والأسعار ترتفع بشكل عشوائيّ غير مسبوق، والأمور لم تعد تحت السيطرة على الإطلاق”.

وروى هارون أنّ “طفلة، إبنة السنة ونصف السنة، اضطرّ أهلها منذ أيّام قليلة لبيع السيّارة كي يشتروا لها قوقعة بكلفة 24500 دولار أميركي نقداً، فضلاً عن أجور الأطبّاء وكلفة العمليّة، وذلك كي لا تفقد الطفلة سمعَها، وهي سابقة أدمت قلوبنا”.

وجزم أنّ “اللبنانيّين فقدوا القدرة نهائياً على تحمّل الأعباء الماليّة الكبيرة”، مطالباً بـ”دعم ماليّ خارجيّ للقطاع الصحّي اللبناني، خصوصاً أنّ الضمان الإجتماعي غير قادر على تحمّل زيادة التعريفات والجهات الضامنة عاجزة عن تأمين الأموال للمستشفيات”.

MTV

مقالات ذات صلة