اخر الاخبار

تابعونا على

ثأر ببنين.. عائلة برغل: لا غطاء على أي أحد تثبت صلته بهذه الجريمة النكراء ونحن منه براء

صدر عن عائلة آل برغل البيان التالي:

أولاً:
قال الله تعالى: ﴿وَلَا تَقْتُلُواْ ٱلنَّفْسَ ٱلَّتِى حَرَّمَ ٱللَّهُ إِلَّا بِٱلْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِۦ سُلْطَٰنًا فَلَا يُسْرِف فِّى ٱلْقَتْلِ ۖ﴾.

نحن عموم آل برغل في كل لبنان نشاطر أهلنا آل الرفاعي وآل صوفان الحزن والأسى ونؤكد أنّ دماءنا واحدة وجرحنا واحد ونسأل الله عزّ وجلّ أن يتغمّد الشهيدين علي الرفاعي وسمير صوفان بواسع رحمته وأن يرزقهم الفردوس الأعلى من الجنة وأن ينتقم من المجرم الذي أورثنا هذا الجرح الكبير ، وإنا على ثقة بإذن الله بأن في هاتين العائلتين الكريمتين رجال يحملون في قلوبهم الحق والإيمان والعدل وأنهم سيفرقون بين المجرم ومن ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بهذه الجريمة النكراء قال الله تعالى: ﴿وَلا تَزِرُ وازِرَةٌ وِزرَ أُخرى﴾.

ثانياً:
نتوجه الى الأجهزة الأمنية والقضائية بأنه لا يوجد غطاء على أي أحد تثبت صلته بهذه الجريمة النكراء ونحن منه براء، كما ونناشد السلطات المعنية بالإقتصاص السريع والفوري من الفاعلين ،إحقاقاً للحق وإنصافاً للمظلوم”.
وقبل أيام، أقدم شخص على إطلاق النار باتجاه سياة في منطقة ببنين– عكار.

واصيب شخصان كانا داخل السيارة وهما سمير صوفان، وعلي الرفاعي، وجرى نقلهما إلى مستشفى الخير في المنية قبل أن يفارقا الحياة هناك.

وبحسب المعلومات، فإن الحادثة سببها “ثأر قديم” بين مطلق النار وأحد القتلى الـ2.

لبنان 24

مقالات ذات صلة